القصر الملكي يحتفل بحلول الذكرى الـ14 لميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن

يستحضر الشعب المغربي اليوم 8 ماي أولى لحظات الإعلان عن ميلاد الأمير مولاي الحسن والذي عقبته احتفالات عمّت أرجاء المملكة احتفاء بالمولود السعيد.

ويحظى الأمير مولاي الحسن منذ نعومة أظافره بتربية خاصة في كنف والده الملك محمد السادس ووالدته الأميرة لالة سلمى، والتي توازن بين التربية التقليدية التي تحصّل عليها والده وبين التربية العصرية والمنفتحة على الثقافات والحضارات الأخرى.

ويتابع الشعب المغربي عن كثب جل تحركات ولي العهد الذي ترعرع أمام أعينهم بغية اكتشاف شخصيته، إضافة لامتلاكه "كاريزما" ملكية تجعل محيطه مهتما بمعرفة ومتابعة أخباره بكل فضول واهتمام.

وسنة بعد سنة، يتأكد لدى الكثيرين شبه الأمير مولاي الحسن بجده الملك الراحل الحسن الثاني في نظرته الثاقبة، وشخصيته القوية.

مشاركة