6 نصائح بسيطة للتخلص من الشخير نهائيا

لا شك أن الشخير من أكثر المشاكل المزعجة أثناء النوم، فتعالي أصوات الشخير قد يسرق النوم من عيون الشريك الآخر ويسبب له القلق، بل وحتى إن أصوات الشخير قد تزعج صاحبها وتؤثر على عمق نومه أيضا. وهنا يحذر خبراء الصحة بعدم الاستهانة بهذه المشكلة.
و حسب موقع “غيزوندهايت تيبس” فإن الكثير من الدراسات أظهرت أن الشخير يرفع مخاطر الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب، وخاصة عندما تعود مشكلة الشخير لأسباب مرضية كمرض اختناق النوم. لذا ينصح خبراء الصحة أولئك الذين يعانون من مشكلة الشخير بضرورة استشارة الطبيب.
أما الحالات التي تكون فيها مشكلة الشخير غير مرضية فمن الممكن التخلص منه بهذه الحيل البسيطة:

النوم على أحد الجانبين

تغيير وضعية النوم، هي واحدة من أسهل الطرق التي تساعد على إيقاف الشخير، والنوم على أحد الجانبين هي أفضل وضعية للنوم للتخلص من الشخير، و تعد وضعية النوم على الظهر غالبا السبب الرئيسي في مشكلة الشخير.

تحديد مسببات الحساسية

من أسباب الشخير كذلك هو انتشار بعض المواد المسببة للحساسية في المنزل وخاصة في غرفة النوم مثل وسادة النوم، كما ينصح خبراء الصحة بتنظيف الغبار بشكل منتظم و تغيير الوسادة من حين لأخر.

تنظيف الأنف جيدا قبل النوم

غالبا ما يكون الشخير من الآثار الجانبية لنزلات البرد، عندما نصاب بانسداد في الأنف والمجاري التنفسية، لذلك يستحسن غسل الأنف جيدا بالماء الساخن قبل النوم.

إبقاء الحلق رطبا

يساعد الإكثار من شرب الماء على التخلص من الشخير، فجفاف الحلق والفم يمكن أن يؤدي إلى تفاقم مشكلة الشخير، لذا ينصح بشرب كمية كافية من الماء.

الامتناع عن التدخين

يزيد التدخين من مشكلة الشخير ومشكلة انقطاع التنفس الليلي، إذ يسبب التهاب المجاري التنفسية والبلعوم، فمن يرغب بالتخلص من الشخير عليه الإقلاع عن التدخين، فهذه العادة السيئة هي سبب رئيسي للشخير والكثير من الأمراض الخطيرة.

استخدام الأعشاب الطبيعة

من يعاني من الشخير دون وجود أي مبرر لذلك، فيمكنه استخدام الأعشاب الطبيعة، فهي قادرة على وقف الشخير وعلاج أسبابه عندما تكون متعلقة بانسداد المجاري التنفسية، علما أن الزنجبيل والحلبة من أفضل الأعشاب لوقف الشخير.

مشاركة