مجلة فرنسية تحذر من وجود مواد سامة في "الفوط الصحية"

تستخدم جميع النساء الفوط الصحية أثناء العادة الشهرية إلا أن عدد قليل منهن يعرف مخاطر استخدامها على الرغم من أن جهلهن بهذه المخاطر يؤذي بحالتهن الصحية بشكل كبير، حيث تحتوي أنواع من هذه الفوط على مواد سامة ومبيدات حشرية يمكنها أن تؤدي إلى اختلال نظام الغدد وتسبب السرطان، بحسب مجلة "60 مليون مستهلك" الفرنسية.

وذكرت المجلة في عددها الأخير، أنها أجرت اختبارا علميا ،على العديد من منتجات الفوط الصحية النسائية، حيث تبين لها وجود آثار لمركبات سامة وخطيرة مثل الديوكسين
وهي مادة سامة يمكن أن تسبب مشاكل في الإنجاب، وتتدخل في عمل الهرمونات وتسبب أيضا السرطان، فضلا عن مبيدات حشرية، على الرغم من أنها بمستويات قليلة، مشيرة أن هذه الكيماويات يمكن أن تؤثر على نظم الهرمونات واختلال الغدد الصماء.

وأجرى عدد من الباحثين في الاختبار الخاص بالمجلة تحاليل لـ 11 نوع من الفوط الصحية للنساء واكتشفوا أن خمسا منها تحتوي على رواسب سامة، بل أن البعض منها يحتوي على مادة "جلايفوسيت" وهي نوع من المبيد التي تستخدم في التخلص من الأعشاب الضارة.

وأضافت المجلة أنه عند التحليل تبين لها أن مادة الديوكسين توجد في الفوط الصحية المعروفة عالميا و التي يعتقد البعض أنها أكثر الفوط أمانا على صحة المرأة ، كما عثرت على جزئيات من مشتقات مادة الكلور.
ولهذا السبب طالب المعهد الوطني للمستهلكين الحكومة، باتخاذ الاجراءات اللازمة و تطبيق قيود صارمة بخصوص هذه المنتجات وحث الشركات المصنعة على وضع ملصقات تشرح مكونات المنتج والمواد المستعملة فيه.

مشاركة