50 مليون أمريكي يعيشون البطالة والفقر

أكد (إيكونوميك إنوفيشن غروب)، في تقريره الأخير، أن أزيد من 50 مليون أمريكي يعيشون في المناطق المتضررة اقتصاديا، حيث تنتشر البطالة والفقر. وأبرزت المجموعة الأمريكية اتساع الهوة بين المناطق التاريخية الأكثر ازدهارا، والتي تشهد معظمها نموا بفضل الانتعاش الاقتصادي الحالي، والمناطق الفقيرة، التي ساءت بها الأوضاع الاقتصادية منذ نهاية الأزمة المالية سنة 2009.

وتشمل قائمة (إيكونوميك إنوفيشن غروب) مناطق كبري ككامدن (نيو جيرسي)، وغاري (انديانا)، ويونغستاون (أوهايو)، وهارتفورد (كونيكتيكت)، وأوتيكا (نيويورك)، وفلينت (ميشيغان)، وهارلينغن (تكساس)، وألباني ( جورجيا)، وكليفلاند وديترويت.

وأكد ستيف غليكمان، المؤسس والمدير التنفيذي ل(إيكونوميك إنوفيشن غروب)، في بيان رافق هذا التقرير، أن "ملايين الأمريكيين يشعرون بأنهم غير مشمولين بالانتعاش الاقتصادي".

وسجلت الدراسة أن المناطق التي تعاني من "أزمة اقتصادية" هي الأكثر فقرا والأكثر خطورة. وأجرى باحثو (إيكونوميك إنوفيشن غروب) تحليلا لمعطيات مكتب الإحصاء، وتقييما للمناطق بناء على مستوى تمدرس الساكنة، ومعدل البطالة والفقر، والعائدات والولوج إلى السكن.

مشاركة