بشرى بيبانو.. "قاهرة" جبال العالم

تعد بشرى بيبانو أول امرأة مغربية تصعد أعلى القمم الجبلية في العالم، وتخوض في الأيام المقبلة، تحديا جديدا بالتحضير لرحلة جديدة اتجاه قمة "ايفريست".

"بيبانو" تشتغل مهندسة دولة في مجال الاتصالات، بوزارة التجهيز والنقل، وهي أم لطفلة، ورئيسة لمؤسسة جمعية "ديلتا إفاسيون"، وهي جمعية تعمل على تشجيع السياحة البيئية كوسيلة للتنمية.

استطاعت بقوة الإرادة والتحدي أن ترفع راية المغرب رفرافة على أعلى خمسة قمم عالمية وتسعى إلى إتمام المشوار عبر تسلق القمتين المتبقيتين لتكمل سبع قمم عالمية، وتكون بذلك أول مغربية تقوم بهذا الإنجاز.

استطاعت "قاهرة" الجبال المغربية تسلق خمس قمم جبال عالمية، وهي "كليمنجارو"، و"الجبل الأبيض"، و"إلبروس "، و"أكونكاغوا" و"ماكنلي".

انطلق مسار متسلقة الجبال المغربية في تسلّق أبرز القمم العالمية، وعددها سبع، سنة 2011. وكانت البداية من القارة الإفريقية، حيث نجحت في تسلق قمة جبل "كليمنجارو"، الواقعة في تنزانيا، ويبلغ ارتفاعها 5895 مترا.

بشرى بيبانو 2

ومن إفريقيا انتقلت بشرى بيبانو إلى القارة الأوربية، حيث تسلقت قمّة الجبل الأبيض، المعروف بـmont blanc، ويقع بين فرنسا وإيطاليا، ويبلغ ارتفاعه 4810 أمتار؛ ويعتبر أعلى قمة في أوربا الغربية.

وبعد الجبل الأبيض تسلقت بشرى قمة جبل "إلبروز"، الواقع في جنوب روسيا، ويبلغ ارتفاعه 5642 مترا، وهو أعلى قمة في أوربا ككل، ولمْ يتوّقف طُموحها عند الحدود الأوربية، بل إنها كلما بلغت قمة جبل من الجبال الشاهقة التي تتسلقها إلا وتسعى إلى بلوغ قمة أخرى، وهكذا انتقلت إلى أمريكا اللاتينية، حيث بلغت قمة جبل "أكونكاغوا"، التي يصل ارتفاعها 6962 مترا، وتوجد في الأرجنتين.

بعد ذلك انتقلت بشرى بيبانو إلى أمريكا الشمالية، حيث تمكنت من بلوغ قمة "ماكنلي"، الواقعة في ولاية ألاسكا، بارتفاع 6194 مترا، وهي أعلى قمة في أمريكا الشمالية. وكلما اعتلت بشرى قمّة جبليّة تسحب من حقيبتها العَلم المغربي وتلتحفه.

مشاركة