ابتسام الوالي: "نوح" يعالج الطابوهات ودوري فيه كومبارس

أعلنت ابتسام الوالي، زوجة الممثل والمخرج رشيد الوالي، عن كون دورها في الفيلم الأخير "نوح" لا يتعدى ظهورها في بعض اللقطات  ككومبارس، ولم تؤدي أي دور بطولي أو حتى ثانوي كما تم تداول ذلك في الصحافة الوطنية، بل ظهرت في لقطات محدودة في مشهد يصور عرسا.

ابتسام أكدت كون الفيلم الذي أنتجه زوجها من ماله الخاص دون أي دعم يذكر، ويحكي قصة رجل يرزق بطفل معاق دون يدين، سيعاني طيلة حياته من مشاكل بسبب إعاقته، بالإضافة إلى ذلك سيتطرق الفيلم لموضوع زنا المحارم، بعد أن تتعرض طفلة داخل القصة للاغتصاب على يد والدها (قائد) وترزق بمولود منه.

وعن الممثلين المشاركين في الفيلم، فقد أكدت ابتسام الوالي أن البطولة كانت لزوجها رشيد، إلى جانب نجاة خير الله وفاطمة الزهراء البلدي والأخ الأصغر للوالي، هشام، وجمال الدين الدخيسي والعديد من الممثلين المغاربة الشباب.

وتدور أحداث الفيلم خلال الخمسينيات من القرن الماضي، أي خلال فترة الاستعمار، سيظطر خلالها الوالي (البطل) للتنقل من مكان إلى آخر، ويحاول خلال رحلته التعايش مع معاناة ابنه.

وعن المغامرة في إنتاج الفيلم بالاعتماد على ماله الخاص، علقت ابتسام على الموضوع بكون حب زوجها لعمله جعله في غنا عن انتظار الدعم، وأنه لم يكن بإمكانه الانتظار لمدة طويلة في انتظار ذلك، وإلا كان سيتأخر في إنجازه، لكنه رغم ذلك لم يفقد الأمل وينتظر دعم منتوجه السينمائي قبل طرحه.

مشاركة