فضيحة جنسية تهز كلية العلوم بتطوان بطلها أستاذ جامعي قام بابتزاز طالبات مقابل النقاط

استيقظت كلية العلوم بتطوان على وقع فضائح جنسية غير مسبوقة بطلها أستاذ يدعى “ع.أ”، كان يدعو الطالبات لممارسة الجنس معه مقابل الحصول على نقط عالية، وذلك من خلال محادثات تم الكشف عنها بعد اختراق حسابه على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك.

وقامت إحدى الطالبات بإنشاء صفحة على "الفايسبوك" أسمتها بلا للإستغلال، قامت من خلالها بنشر مجموعة من المحادثات التي تمت بين الأستاذ المذكور وعدد من الطالبات، تمكنت من الحصول عليها بعد اختراقها لحسابه.

وكتبت الطالبة رسالة على صفحتها قالت فيها : بعد حصولي على الإجازة من الكلية المشؤومة بعد 4 سنوات من الدراسة .. قررت كشف المستور .. أستاذ جامعي بكلية العلوم بتطوان يستغل الطالبات جنسيا و المكان هو مكتبه بالكلية أو شقته السابقة بمرتيل قرب مطعم نرجيس أو منزله بطنجة...".

وأضافت الصاحبة الصفحة: "المراقبة تمت منذ مدة و اليوم بعد حصولي على الاجازة إرتحت و قررت نشر التسريب التالي … مع العلم أنني أخفيت أسماء الطالبات حفاظا على سمعتهن لكن رسالتي لهن أنني أعرفهن بالاسم و الصورة و أدعوهن الى عدم تكرار ما يقمن به و التوقف فورا … كما أن ما يقوم به الاستاذ من توزيع للنقط ( 18 19 20 17 ) هو ضرب في مبدا تكافؤ الفرص .. التسريب تم لأن المحاسبة غير موجودة مع الأسف . و ليكن هذا الأستاذ عبرة لغيره من الأساتذة الذين يقومون بإبتزاز الطلبة و استغلال الطالبات جنسيا".

وكانت الطالبة قد نشرت أكثر من 160 صورة لمحادثات بين الأستاذ والطالبات تتضمن صور للأستاذ في وضعيات غير لائقة، كما تتضمن دعوة من الأستاذ للطالبات لممارسة الجنس بغرض الحصول على نقطة، أو دعوة صادرة من بعض الطالبات للأستاذ من أجل ممارسة الجنس لنفس الغرض.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/marouane53/posts/10154658674353391[/soltana_embed]

في المقابل شكك بعض النشطاء في صحة هذه المحادثات مؤكدين أن هذه الأخيرة لا يمكن الإعتماد عليها كدليل نظرا لسهولة تزويرها، وهو الأمر الذي أصبح ممكنا حتى بدون برامج خاصة.

مشاركة