التدخل الأمني يسفر عن إصابة أزيد من 40 أستاذا متدربا بالبيضاء

تدخلت قوات الأمن من جديد اليوم الخميس بالدار البيضاء، لمنع الأساتذة المتدربين من خوض مسيرتهم الاحتجاجية لإسقاط المرسومين الوزاريين القاضيين بفصل التوظيف عن التكوين، وتقليص المنحة إلى أكثر من النصف.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/859509464162696/videos/923520291094946/[/soltana_embed]

وأفاد مصطفى إذ القاسم عضو اللجنة الوطنية للأساتذة المتدربين، بأن التدخل الأمني "كان عنيفا ورهيبا جدا" أسفر عن إصابة أزيد من 40 أستاذا إصاباتهم متفاوتة الخطورة، ووصف 6 حالات منها بـ"الخطيرة جدا"، مشيرا إلى أن العديد من الأساتذة اليوم "يعيشون هزات نفسية خطيرة"، حسب ما صرح به المتحدث.

وقال في تصريح لـ "سلطانة" إن التدخل الأمني، الذي وقع بشارع محمد السادس بالدار البيضاء "خلف كسورا على مستوى الأرجل وإصابات على مستوى الرقبة وضربات على مستوى البطن .."، مضيفا أن المصابين تم نقلهم إلى المستشفى عبر السيارات المدنية بعد انتظار سيارات الإسعاف لمد تزيد عن ثلاث ساعات".

وهذا في الوقت الذي صرحت الأستاذة المتدربة هند فهمي، التي كانت ضمن الصابين على إثر التدخل الأمني، وقالت لسلطانة بأن "العديد من الأستاذات تعرضن للركل والضرب بالأرجل، وهناك من أغمي عليهن، كما أن أستاذة كانت تصرخ بعدما تم رشها من قبل البلطجية بالما القاطع"، وفق ما جاء على لسان المتحدثة.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/injazpress/videos/531089983719547/[/soltana_embed]

وأشار إذ القاسم إلى أن مسيرة اليوم، يشارك فيها الأساتذة المتدربون من 11 مركزا جهويا، وأن ست حالات منهم رهن الاعتقال، و"لا نعرف مصيرهم حتى الآن".

يذكر أن الأساتذة المتدربين سيعقدون لقاء مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، يوم غد الجمعة بعدما أبدى استعداده للحوار معهم.

مشاركة