إن كانت هذه أسبابك للزواج.. فلا تتزوجي

تعتقد بعض الفتيات أن الزواج هو المنقذ الوحيد لها من مشكلات كثيرة، وقد تظنه نجاة لها من أمور معينة، ويُعتبر ذلك من أكثر الأخطاء التي تقع فيها المرأة عند التفكير في الارتباط.

من خلال تجارب نساء أخريات وقعن في هذا الخطأ الكبير، عليكِ ألا تفكري في الإرتباط  بشخص ما والزواج به إلا بعد الإقتناع به وبشخصيته و بعد دراسة هل تستطيعين العيش معه بسعادة أو لا حتى لا تندمي على قرارك هذا في وقت لاحق.

و لا تجعلي ما يلي سبباً أساسياً في الارتباط برجل ما والزواج به:

الخوف من الوحدة: في كثير من الأحيان تفكر الفتاة في الزواج هربا من الوحدة أو رغبتها الشديدة في العيش بعيدا عن بيت أهلها، مما يجعلها متخبطة ومتعجلة في قراراتها، وتقبل بأي شخص يتقدم لها دون التفكير بعقلانية و اتخاذ قرار صائب سيحدد مستقبلها.

هرباً من العنوسة: قد تستعجل الفتاة في الزواج بأي شخص بسبب الخوف من العنوسة ورغبة في الهروب منها، إذ تخشى أن يمر بها قطار العمر سريعا من دون أن تتزوج ويطلق عليها "عانس"، وهنا يجب عليها أن  تعيد النظر في ذلك، فقد تكون العنوسة نجاة لها من حياة بائسة مع رجل لا يقدرها ولا يحترمها ويتعامل معها بتكبر و إستعلاء،

رغبة في الإنجاب فقط: في كثير من الحالات نتسرع في قرار الإرتباط والزواج من أي شخص مهما كانت ظروفه ومستواه العلمي والثقافي والمادي رغبة في الإنجاب فقط، وهو أمر صعب للغاية أولا لأنها حتى وإن أنجبت نجدها أخفقت في إختيار أب مناسب لأولادها، ثانيا أنه في حالة تعثر الإنجاب وإستحالته فإنها ستتعرض لنوبات من الكآبة وضغط نفسي كبير لأن ما ضحت من أجله لم يتحقق، الإنجاب رزق من الله سبحانه وتعالى يهديه لمن يشاء من عباده.

بحثاً عن السعادة: من الخطأ أن تقرر المرأة الزواج بحثا عن السعادة، لأن السعادة قرار فردي لا يحتاج إلى الآخر ليحققه له، و نجد أن هناك العديد من النساء الغير متزوجات يشعرن بالسعادة، فهناك كثير من الأمور التي تمكن الفرد من الشعور بالسعادة وللمرأة تحديدا فهناك العديد من الأفعال إذا فعتلها زادت من هرمون السعادة لديها.

هرباً من تسلط الأب: في بعض الأوقات قد يضيق صدر الفتاة من تسلط الأب والأخوة ومن عدم التمتع بحرية في حياتها مع أسرتها، ما يعرضها لكبت كبير وضغوطات كثيرة، الأمر الذي يجعلها توافق ومن دون تفكير على أول شخص يطرق بابها متجاهلة أمور هامة ومصيرية،  و الواقع أنه في كثير من الحالات نشهد حالات من حولنا التي يكون فيها الزوج أكثر تسلطا وتحكما من الأب أو الأخ.

- نصيحة لكل فتاة: عليك  عدم الإستعجال في الأمور المتعلقة بالزواج و التريث في اتخاذ القرار، كما يجب التركيز على أمر هام وهو قبول الشخص والراحة النفسية في وجوده، إضافة إلى التقارب العلمي الفكري والمادي والثقافي حتى لا تكون هناك فجوة بينكما، لتتمكني العيش في راحة و سعادة مع شريك حياتك.

مشاركة