طالبات صحراويات يتعرضن لاعتداء شنيع بالجزائر

أفادت مصادر لـ"سلطانة" أن مجموعة من الفتيات الصحراويات تعرضن لاعتداء شنيع بمعسكر الجزائرية بمنطقة غريس مصحوب بالسب والشتم أعقبه هجوم عنصري من طرف ساكنة المنطقة .

وقال منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف "فورساتين "إن الطالبات تعرضن للاعتداء بالضرب والجرح من قبل أحد المشرفين بالمدرسة ما حذا بهن إلى القيام باعتصام داخل داخلية المعسكر للمطالبة بطرد المشرف المسؤول عن إهانتهن.

وأوضح أن الأمر تطور فيما بعد إلى هجوم جماعي شرس من طرف ساكنة المنطقة وتهديد الفتيات بالاغتصاب في حال خروجهن من المعسكر، ما جعلهن حبيسات بمقر داخلية المعسكر الذي يتواجد بمنطقة صغيرة ساكنتها متعارفة فيما بينها، مما يسهل التعرف عليهن في حالة قررن الخروج من المعسكر، ومنذ ذلك الحين لا زالت الطالبات الصحراويات مرابطات بالمعسكر خوفا على حياتهن، ويطالبن بإعادتهن إلى أهاليهن بمخيمات تندوف.

إلى ذلك، طالب المنتدى بتفعيل المحاسبة في حق المسؤولين عن تعنيف وتهديد الطالبات الصحراويات، والتدخل العاجل لحمايتهن من ساكنة منطقة غريس،  وإن تطلب الأمر نقلهن إلى مكان آخر آمن يمكنهن من متابعة دراستهن به دون أدنى خوف على حياتهن، أو حتى ترحيلهن بصفة نهائية من الجزائر إن تطلب الأمر، كما يحمل السلطات الجزائرية المسؤولية الكاملة في كل ما قد يقع للطالبات الصحراويات فوق أراضيها.

مشاركة