عزيزة البقالي: حجم الخصاص كبير جدا في المجال الحقوقي

 

أكدت رئيسة جمعية منتدى الزهراء، عزيزة البقالي، في حديث لمجلة "سلطانة" كونهم داخل الجمعية، يتفقون على أن "المغرب سائر في طريق إيجابي على مستوى تحقيق مكاسب حقوقية للنساء، لكن ذلك لا ينفي أنه كبلد لم يرقى بعد إلى المستوى المطلوب"، تقول المتحدثة.

وأضافت البقالي في حديثها عن مضمون التقرير الأخير الذي أصدرته جمعيتها كتقرير موازي بعثت بنصه للجنة حقوق الإنسان التابعة لجمعية الأمم المتحدة للنظر في إعمال المغرب للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، أن "إبداء ملاحظات سلبية في موضوع حقوقي لا يعني بالضرورة أن شيئا لم يحقق، بالعكس أكدنا أن هناك مجهودات قد بذلت من هذه الحكومة وحكومات أخرى سابقة، لكن هذا لا ينفي أن ما يزال أمامنا العديد لنقوم به كبلد"، تؤكد المتحدثة.

وأوضحت عزيزة كلامها بكون "حجم الخصاص كبير جدا في المجال الحقوقي، وهو ما يتسبب فيه حجم التطلعات المرتفع إلى واقع النساء الحقوقي الذي يجعلنا في بحث مستمر عن التميز، والهدف من ذلك ارتقاء البلاد، لذلك نحن نؤكد أننا في مسار تطور إيجابي، لكن لا يمكن أن ننكر أننا لم نرقى إلى المستوى المطلوب بعد".

وعن ما تضمنه التقرير من توصيات وملاحظات سلبية في مجالات شتى، كان أبرزها ولوج المحجبات للإعلام، وصورة المرأة في وسائل الإعلام، والمرأة الموظفة بالإضافة إلى موضوع الجنسية، أوضحت البقالي أن اختيار المواضيع جاء لتسليط الضوء على مواضيع يرونها مهمة، وأخرى فيها العديد من الأشياء والعيوب المسكوت عنها، لذلك ارتأينا الحديث عنها والإشارة إليها".

وفي مقارنة منها لوضع حقوق المرأة المغربية بباقي نساء دول الجوار، قالت البقالي "في الحقيقة إذا قارنا المغرب بباقي بلدان الجوار فنحن متقدمون جدا، لكن داخل أي دولة هناك تطلعات من قبل المجتمع المدني لما هو أفضل لذلك نناضل وننتقد، فقط لنتقدم".

مشاركة