باحثون يحققون اختبارا ناجحا في علاج جيني ضد السيدا

كشف باحثون ألمان أمس الثلاثاء، أنهم أجروا اختبارا ناجحا على علاج جيني ضد الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب "السيدا"، مشيرين إلى أنهم تمكنوا من تطوير مقص جيني يستطيعون من خلاله فصل الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة عن الخلايا المصابة لدى مرضى السيدا .

وتوقع الباحثون من خلال دراستهم أن يحقق هذا الإنجاز البحثي خطوة مهمة في علاج "السيدا " خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأكد البروفيسور يواكيم هاوبر من معهد "هاينريش بيته، "في شؤون علاج نقص المتعة المكتسب "السيدا" لدى الجمعية الألمانية لمساعدة المرضى المصابين بالسيدا أرمين شافبيرغر أن " هذا البحث يعطي أملا ويبشر بالخير".

وبدوره أشار شافبيرجر إلى وجود مخاوف عند التدخل في المجموع الجيني للإنسان من احتمال إصابة مرضى "السيدا" بأحد أمراض السرطانات أثناء التجارب سواء على المدى المتوسط أو البعيد، مضيفا "إذا نجحت الدراسة فإن ذلك لا يعني أن مرضى السيدا سيتخلصون منه نهائيا".

مشاركة