القصة الكاملة لانفصال مريم سعيد عن خطيبها وتبادلهما الرسائل الصادمة

قبل أيام قليلة من حفل زفافها الذي كان من المتوقع أن يقام في السابع أبريل الجاري، أعلنت الإعلامية المغربية مريم سعيد مقدمة برنامج "إيتي بالعربي" انفصالها عن خطيبها رجل الأعمال الأمريكي المغربي كريم ظريف.

وقالت مريم سعيد إنها أجلت الزفاف بسبب وعكة صحية تعرض لها والدها، وقامت بمراسلة المدعوين واعتذرت منهم.

إلا أن الأمر لم يتوقف وخرج خطيبها السابق المغربي الأصل في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء وأعلن عبر صفحته أنستغرام أن الزفاف ألغي بشكل نهائي وكتب قائلا: "أعتذر عن إلغاء حفل زفافي وخطة الزواج بأكملها، وخلافا لما تم تداوله فإن هذا لا علاقة له بصحة الأسرة بل بالأخلاقيات، أتطلع إلى فصل أفضل وأكثر نظافة في حياتي القادمة".

وردت مريم سعيد على خطيبها السابق في تدوينة على صفحتها "أنستغرام" قائلة: "الحمد الله على فضله ورحمته أعلن إلغاء مشروع الزواج بشكل نهائي وفسخ الخطوبة رسميا، الحمد الله على قضائه وقدره وعلى نيتكم ترزقون".

وفور إعلان الطرفين انفصالهما بشكل نهائي انهالت تعليقات النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيما كثرت التخمينات ما إذا كان طرف ثالث السبب في انفصالها.

يذكر أن رجل الأعمال الأمريكي من أصل مغربي كريم ظريف قام بخطبة الإعلامية مريم سعيد رسميا على برنامج "إيتي بالعربي" وكان من المقرر أن يقام حفل زفافهما يوم الجمعة 7 أبريل إلا أن الطرفين أعلنا انفصالهما رسميا على مواقع التواصل الاجتماعي.

مشاركة