بعدما قرر الأطباء بتر ساقه... لن تصدق المعجزة التي حدثت لفنان مغربي بغرفة العمليات

بعد موت خلايا وشرايين ساق الفنان حسن الحسيني بسبب خلل توازان مرض السكري، وقعت معجزة إلاهية في غرفة العمليات، إذ عادت الحياة بها مجددا.

وقال طارق الهادف المندوب الجهوي للنقابة المهنية المغربية لمبدعي الأغنية للجهة الشرقية لمجلة "سلطانة" إن الدهشة أصابت الأطباء عندما أدخلوا الفنان حسن الحسيني إلى غرفة العمليات من أجل بثر ساقه اليمنى، ولاحظوا أن الأوردة رجعت للحياة.

وأضاف المتحدث ذاته أن الأطباء قرروا إلغاء العملية الجراحية وأبقوا على استعمال الأدوية التي أعطت مفعولا إيجابيا.

وأكدت طارق الهادف أن حسن الحسيني يحظى برعاية طبية جيدة بإحدى المصحات الخاصة ببركان بعدما تكفل محمد مهيدية والى جهة الشرق وعامل عمالة وجدة أنكاد بعلاجه.

مشاركة