ميكري: عشت 12 سنة من الحب رفقة زوجتي دون أطفال

تحدث الفنان المغربي، يونس ميكري، عن حياته الزوجية وفتح قلبه ليحكي عن تجربة استمرت 35 سنة مع زوجته الفنانة نادية نيازي، معتبرا أن الفترة التي عاشها قبل أن ينجبا أطفالا كانت فترة رومانسية للغاية، وقد تأخرا في الإنجاب قصدا.

وكان الهدف بالنسبة لهما من موضوع تأخير الإنجاب، حسب ما قاله ميكري في ندوة سابقة كان موضوعها الحب، أن يجعلوا من سنين عمرهم ما قبل فترة الأبوة والأمومة، فترة لحياة رومانسية يكسوها الحب من كل جانب، ولاستغلال أطول فترة ممكنة للسفر وخوض تجارب جنونية.

ميكري أكد أنه ترعرع في محيط يغمره الحب منذ الصغر، وحينما اضطرته الظروف ليحيى وحيدا، كان محظوظا بلقائه مع رفيقة دربه في فرنسا، الذي منحته الحب والأمل الذي بدأ يفقده في فترة من حياته، و"لولاها كنت سأضيع نفسي وطريقي، لقد ساعدتني وساهمت في نجاحي"، يقول ميكري.

وفي رده على سؤال مرتبط بكيفية حفاظهما على علاقتهما بهذا الشكل والقوة الرهيبين طيلة هذه السنوات، رد ميكري بكون مسار تجربتهما رغم تعرضه للعديد من المنغصات التي مرت بهما، "إلا أن الأساس كان حبا يترجم باحترام كلينا للطرف الآخر، مما أدى إلى تحول حبنا إلى صداقة قوية لا يمكن لأي مشكل أن يضعفها".

وفي غزل طريف أمام مرأى وعلى مسمع الجميع، اعترف الفنان المغربي لزوجته بحبه الكبير، مؤكدا أنه سيظل وفيا لها، وأنه سيظل ممتنا لها لأنها جعلته يحيا حياة سعيدة، ولطالما أحس إلى اليوم "أنه مدلل وطفل المنزل، رغم أن ابنتنا وصلت لسن 22 سنة"، يقول ميكري.

مشاركة