بنكيران للرميد: سأطلب من الملك أن تبقى وزيرا للعدل

أشاد رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، اليوم الثلاثاء بالرباط، بوزير العدل والحريات المصطفى الرميد، لما قدمته وزارته خلال الفترة ما بين 2012 إلى 2015 في مجال العدالة.

وقال خلال حضوره في ندوة صحافية نظمتها وزارة العدل لتقديم حصيلة العدالة بالمعهد العالي للقضاء، "إننا نستطيع أن نعتز ونفتخر بأننا تقدمنا خطوات حقيقية في العدالة"، منوها بوزير العدل، الذي أشار إلى أنه قام بعمل جبار في هذا المجال.

استطرد عبد الإله بنكيران موجها خطابه للرميد "لذاك سأطلب من الملك أنك تبقى وزيرا للعدل ولو غادرت الحكومة".

وفي السياق ذاته، نوه رئيس الحكومة برجال العدالة، مبرزا أن "بلدنا ليس فيه قضاة ورجال عدل نزهاء ومحترمين فقط، بل إن هؤلاء يستحقون أن يعاملوا كما يعامل أولياء الله"، على حد قوله.

وقال بنكيران إن القضاة ورجال العدل يقومون بعمل نبيل، إذ ذكر أن "من شأن إنصاف مواطن أو مستثمر داخلي أو خارجي في حكم قضائي أن يجلب الاستثمار والثقة و يخلق الحيوية في المجتمع والدولة".

ورغم ذلك اعتبر رئيس الحكومة، أن ما يتوصل إليه رجال القضاء من تعويضات "غير كاف إطلاقا ولا يناسب مكانتكم ولا جهودكم ولا دراستكم للملفات"، مبديا استعداده للعمل مستقبلا "على تمتيعهم بجميع الحقوق التي تضمن لهم أن يقوموا بواجبهم في راحة تامة".

مشاركة