انخفاض ملحوظ في أثمنة المحروقات يدفع نشطاء الأنترنت للشك في كونها كذبة أبريل

شرعت محطات الوقود بالمغرب، صباح اليوم السبت، في تقديم خدماتها بأثمنة مخفضة عما كانت عليه من قبل، وذلك بالنسبة لمادتي الغازوال والبنزين.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عددا من الصور تظهر الأثمنة الجديدة التي باتت المحطات تعتمدها، إبتداء من اليوم السبت، مرجعة إياها للإنخفاض الذي عرفه سعر البترول في السوق الدولية قبل 15 يوما.

ووصل سعر مادة الغازوال في المحطات إلى 8 دراهم و88 سنتيم، فيما بلغ سعر البنزين لـ 10 دراهم و 37 سنتيم،حيث يعتبر هذا الانخفاض هو الثاني بعد ذلك الذي قررته شركات توزيع البترول في منتصف نونبر الماضي.

وشكك عدد كبير من نشطاء الأنترنت في هذا المنشور، نظرا لتزامنه مع فاتح أبريل الذي خصصه البعض لإطلاق نكت وخدع، إلا أن جولة على المحطات تضحد شكوكهم وتؤكد الخبر.

مشاركة