الصوت المرعب يعود مجددا... و هذه المرة من عند الناسا

نشرت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" تسجيلا لـصوت غريب كالذي يتم تداوله مؤخرا، و سمعه رواد فضاء أبولو 10 عندما كانوا يدورون بمركبتهم حول القمر.

وبحسب وسائل الإعلام فإن الرواد الثلاثة سمعوا  "صوت صفير" في الفضاء الخارجي، لكنهم لم يتمكنوا من معرفة مصدره، فترددوا في إبلاغ المسؤولين خشية أن يسخروا منهم ولا يسمحوا لهم بمهام أخرى في المستقبل.

وللمرة الأولى تمكن العالم من الاستماع لهذه "الموسيقى الفضائية" بعد نحو 50 عاما بعد سمعها الرواد الثلاثة سنة 1969.

و يذكر أن الناسا صنفت هذا التسجيل من ضمن ملفات تحت إسم "ملفات غير مبررة"، وكان الرواد الثلاثة توماس ستافورد وجون يونغ ويوجين سيرنان قد سجلوا الأصوات وأحالوها إلى مركز مراقبة البعثة في مدينة هيوستن في ولاية تكساس.

و أضافت وسائل الإعلام أن الناسا نفت من جانبها أن تكون هذه الموسيقى من الفضاء الخارجي، وقال أحد المهندسين بالوكالة إن الأصوات على الأرجح جاءت من تداخل الموجات الذي يسببها الراديو، لكن رائد الفضاء آل وردين، الذي قاد أبولو 15، يشك في هذا التفسير قائلا "المنطق يقول إنه إذا كان هناك شيء تم تسجيله فلا بد أن هناك شيئا ما".

والجدير بالذكر أن نص المحادثة بين الرواد الثلاثة نشر عام 2008، لكن هذه هي المرة الأولى التي ينشر فيها التسجيل الصوتي على الملأ الآن.

مشاركة