بحلول 2050 نصف سكان الأرض سيحتاجون لإرتداء النظارات

حسب ما جاء في أحد الدراسات التي أجريت مؤخرا، فقد تبين أن نصف سكان العالم أي حوالي 4.8 مليون شخص سيحتاجون إلى إرتداء نظارات من أجل رؤية أوضح بحلول عام 2050 .
و تعد هذه النسبة هي تقريبا ضعف النسبة في عام 2010 و التي قدرت نسبته ب 28.3 في المائة.
و حسب الدراسة التي نشرت في مجلة "أوبتالمولوجي جورنال" فإن التغير المفاجئ و الجذري سببه نمط الحياة السيئ الذي نعيشه اليوم، من خلال زيادة الوقت الذي نقضيه أمام الشاشات الإلكترونية المختلفة، و قلة الهواء النقي في الأماكن التي نعيش فيها.

نصف سكان الأرض سيحتاجون لإرتداء النظارات
كما أن إحتمالية هذا التغير الذي يؤدي إلى خطر ضعف النظر، ترتفع في الدول ذات الدخل المرتفع، بسبب قضاء معظم أوقاتهم في النظر إلى الأجهزة الذكية، لقضاء مختلف مشاغلهم اليومية، كمشاهدة التلفاز، قراءة الكتب في الهواتف الذكية، و العمل من خلال أجهزة الحاسوب.
فلقد أكدت الأبحاث أن هذا السبب ليس وحده من يؤدي إلى مشاكل في النظر، بل حتى الوقت الذي نقضيه في الهواء الطلق و النقي له دور كبير في زيادة إحتمالية الإصابة به.
لهذا دائما ينصح الأطباء بإصطحاب الأطفال إلى الأماكن الطبيعية و النقية لإنتعاش الهواء النقي بطريقة مستمرة، و ذلك للحفاظ على صحتهم الجسدية بصفة عامة و قوه نظرهم خاصة.

مشاركة