غريب... وفاة شابة مراهقة بعد استنشاقها لكميات كبيرة من معطر الجسم

توفيت الصيف الماضي في "لانكشاير" مراهقة تبلغ من العمر 12 عاما، وذلك بعد إقدامها على رش غرفتها بمعطر الجسم الخاص بها، حيث اتضح أنها استنشقت كمية كبيرة منه، حيث قال طبيب شرعي إن المواد المتطايرة في المعطر كانت سببا في وفاتها.
وحسب صحيفة "ديلي تليغراف" البريطاني، فإن والدة "بيغ داوتري" عثرت على ابنتها مستلقية على سريرها دون حراك، في منزل متنقل للعائلة قرب البحر في "لانكشاير" في يوليو الماضي، لتتوفى بعد ساعتين من نقلها إلى مستشفى قريب.
ووصف إخصائي في علم الأمراض الوفاة على أنها "نتيجة غير متعمدة لفعل متعمد".
وعثرت الشرطة على عبوة العطر فارغة خارج الكابينة المتنقلة، مما يشير إلى أن المراهقة البريطانية استخدمتها بشكل مبالغ فيه.
وقال أطباء إن بيغ استنشقت غازي البوتان والأيزوبوتان لكن لم يظهر دليل على استخدام "مزمن" لهذه المواد.
ويوضح تقرير الأطباء خطورة استنشاق عبوات العطر ومزيل العرق بشكل مبالغ، لاحتوائها على مواد خطرة.

مشاركة