عاجل... الملياردير الذي توفي بالرصاص كتب وصية قبل وفاته وهذا مضمونها

لا تزال التحقيقات جارية في وفاة رجل الأعمال محمد الركني بمدينة آسفي والذي وجد صباح اليوم الأربعاء غارقا في دمائه بأحد منازله وبجانبه بندقية.

وكشفت المعطيات الأولية عن احتمال أن يكون المتوفي قد وضع حدا لحياته، إذ وجدت الشرطة وصية مكتوبة بخط يده يشير فيها إلى ملف قضائي كان من المقرر أن يتم التداول فيه اليوم الأربعاء 29 مارس.

وحسب مصدرنا من مدينة آسفي فإن الشرطة احتفظت بالوصية وباشرت وفتحت بحثا معمقا لمعرفة ما إذا كان الحادث الذي أودى بحياة البرلماني حادث قتل أو انتحار.

مشاركة