كيف كان البشر يستيقظون من نومهم قبل اختراع المنبّه؟ اكتشفي ذلك

يعاني العديد من الناس من مشكلة الاستيقاظ من النوم مبكراً، حيث يعد المنبه الذي يوقظك من نومك كل صباح هو أكثر جهاز مكروه.

واليوم مع تقدم التكنولوجيا تعددت أشكال كثيرة من المنبهات، من المنبه العادي في الساعات إلى الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية بتطبيقاتها المتنوعة، ما سهل علينا ضبط أكثر من منبه في أكثر من وقت، وتركه يرن بالصوت الذي نرغب، والمدة التي نضبطه عليها.

فهل سبق وتساءلتم كيف كانت الحياة قبل أن يُخترع أول منبه عام 1787؟ في الحقيقة لم يفشل الناس في ابتكار طرق ووسائل متعددة للقيام بهذه المهمة، وفي هذا التقرير نعرفكم في جولة شيقة على أبرزها:

المنبه الشمعة:
أحد الأفكار البسيطة التي كان يعتمد عليها الناس في التحكم في مدة نومهم، هي "المنبه الشمعة"، وفكرة عمله كانت بسيطة جداً، تتم عن طريق تثبيت مجموعة من المسامير في شمعة، ووضعها فوق إناء أو حامل معدني، وعندما تبدأ الشمعة في الذوبان، تسقط المسامير على الإناء المعدني وتحدث صوتاً كافياً لإيقاظ الشخص النائم بجوارها.

المنبه الشمعة

المُوقظ:
كان هناك شخص يدعى المُوقظ يتقاضى ما يقرب من 6 بنسات (الجنيه الإسترليني يحتوي على 100 بنس) أسبوعياً من كل زبون لكي يطرق نافذة منزله كل صباح حتى يستيقظ ويذهب إلى العمل، وكان هذا الشخص يحمل عصا طويلة بآخرها عقدة دائرية مكتنزة يطرق بها على النوافذ في الصباح، وفي حال كانت النافذة بعيدة أو في مكان عال كان المُوقظ يستخدم حبات البازلاء الجافة ويقذفها نحو النوافذ.
الموقظ

أجراس المصانع والكنائس:
قديماً كان نداء المصنع أو الكنيسة من الصعب تفويتهما، فأجراس الكنيسة تعني أنه حان وقت الصلاة، وأبواق المصانع تدل أنك في حاجة إلى أن تستيقظ لكسب الرزق.
وقد ظهرت هذه الفكرة بعد الثورة الصناعية في أوروبا في نهاية القرن الثامن عشر.

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-10-21 13:43:10Z | | ÿÄÛâÿÂÔÜÿÊÛäÿZÀMTÔ
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-10-21 13:43:10Z | | ÿÄÛâÿÂÔÜÿÊÛäÿZÀMTÔ

الحاجة للتبول:
كانت هذه هي إحدى الحيل الذكية التي استخدمت قديماً للتحكم في النوم، فقد اعتمد المحاربون القدامى في الأميركتين على مثاناتهم للقيام بمهمة إيقاظهم مبكراً.

مشاركة