الفندق الأرخص ليس الأفضل في السفر... كيف تختارين مكان للإقامة بأقل التكاليف؟

يرغب الكثيرين حول العالم في السفر والتعرف على أماكن جديدة وأشخاص جُدُد والتوسع في المعرفة، وهذا قد يحدث بهدف الدراسة أو العمل أو المرح.

غالباً ما تكون ميزانية السفر محدودة ويصعب معها تدبير مكان فاخر للإقامة كالفنادق باهظة الثمن، لذلك يلجأ الجميع إلى اختيار أحد الحلول الرخيصة نسبياً عن طريق البحث المكثف على الإنترنت وتطبيقات الهاتف، وهذا يحتاج إلى بعض المعايير التي يمكن عن طريقها اختيار المكان المناسب للإقامة للاستمتاع بالسفر والحصول على الغاية المثلى منه.

 

لا تختر فندقاً في مكان سيئ لتوفير المال

قد تدفعك ميزانيتك المحدودة إلى البحث عن أرخص الفنادق التي تمكث فيها، لكن عليك أن تتأكد من الموقع الذي يقبع فيه هذا الفندق.

قد يكون الثمن القليل في هذه الحالة فخاً للمنافسة على مكان للزائرين؛ لأن الموقع قد يكون في مكان بعيد جداً عن العمران إلا من جار أو اثنين لتصرف كل نقودك فيما بعد على التنقل.

يجب أن تختار بعناية، المكان الذي يقبع فيه الفندق، بحيث يكون قريباً على الأقل من أماكن لتناول الطعام وأماكن للترفيه، كما يجب أن يحتوي على وسائل تنقّل مريحة.

 

لا تتنازل عن الخصائص المهمة من أجل المال

بعد تصفح عدد من الفنادق وأماكن الاستضافة ستجد مجموعة من الخصائص المشتركة بينها مثل التلفاز والإنترنت وإمكانية التعامل مع المطبخ، وما إلى ذلك من الخصائص التي قد تحتاجها في أثناء السفر.

لكن، هناك بعض الأماكن التي تزيل هذه الخصائص لتخفيض أسعارها، وهنا يجب ألا تنخدع بهذه الخطوة. طالما تحتاج إلى الخصائص الإضافية في الإقامة، فابحث عنها واخترها.

 

احرص على قراءة تعليقات الزوار

قبل أن تحجز في فندق ما، يجب أن تقرأ التعليقات من الزوار على مكان الاستضافة.

هذا ليس مجرد تقدير للوقت الذي قضاه شخص ما لكتابة التعليق؛ بل هذه التعليقات ستعطيك تصوراً عاماً لما في المكان من عيوب ومميزات قد تعطيك نظرة عن كيفية العيش وما تحتاج إلى إضافته وما إن كان المكان يستحق وجوده على التطبيق أم لا؟ وهل ما يقوم بعرضه فعلاً حقيقة أم مجرد إعلان لجذب انتباه الزوار؟

 

لا تدفع المال لعملية الحجز

قد تدخل إلى الموقع أو التطبيق وتختار أحد أماكن الاستضافة ثم يقوم الموقع في أثناء عملية الحجز بإضافة رسوم إضافية.

لا تقم بدفع هذه الرسوم، وابحث عن موقع آخر يمكن أن يقدم لك الخدمة بأسعار أقل.

 

الاهتمام بالحمام

من المهم التعرف على جودة الحمامات في أماكن الاستضافة وكيفية التعامل معها، خاصة إن كنت تخطط للتنقل من مكان إلى آخر فتحتاج إلى الاستحمام بشكل دائم.

على الأقل، يجب أن تعرف أن هناك أكثر من حمام واحد طبقاً للأعداد التي يستقبلها الفندق.

 

 

الطعام

اختيار إضافة الطعام على قائمة السعر يعتمد بشكل أساسي على المكان الذي ستسافر إليه.

إن كانت الدولة ذات معايير منخفضة في التسعير يمكنك التنازل عن وجبات الطعام، أما إن كان العكس فيجب أن تحرص على الحصول على عروض الإفطار والغداء أو حتى الغداء على الأقل والحصول على كوب من القهوة في الصباح.

 

المالك

من المفضل أن تختار مكان الاستضافة المُدار عن طريق عائلة أو فندق صغير يملك سلسلة من الفنادق الأخرى.

كما أنه من المهم أن ترسل إليهم بريداً إلكترونياً أو تتواصل معهم بشكل أو بآخر؛ لتتأكد من جودة تعاملهم مع الزوار وما إن كانوا مناسبين لذوقك وراحتك في فترة سفرك.

 

الوصول إلى المطار

يُفضل أن تختار مكان استضافة يمكن أن يوفر لك وسيلة تنقل للمطار.

قد تلاحظ أن هذه النقطة قد لا تكون ذات أهمية، لكنها مع ذلك مهمة جداً لأولئك الذين يسافرون في أوقات باكرة في الصباح أو متأخرة بالليل.

 

الخزائن

بالطبع، تحتاج إلى الخزانة لكي تضع فيها ملابسك وأموالك والأشياء القيّمة التي تريد الاحتفاظ بها معك.

يجب أن تتأكد من وجود هذا النوع من الخزائن؛ لتتمتع بالراحة والهدوء طوال فترة إقامتك.

 

اختيار الجو العام

كل مكان استضافة يجذب مجموعة معينة من الناس.

من قراءة التعليقات وشكل الصور التي يضعها المكان وطريقة كتابته للمقدمة ستعرف نوع الأشخاص الذين يجذبهم، وبهذا تستطيع تحديد ما إن كان هذا النوع من الناس يتناسب مع شخصيتك أم لا.

يجب أن تعلم أن هناك أماكن استضافة تخلط بين الجنسين في المكان نفسه، وهناك البعض ممن يعرضون في أطعمتهم ما لا ترضى، لذلك يجب أن تتعرف على الجو العام في المكان بشكل مكثف قبل الحجز.

 

محاولة التعرف على المكان قبل السفر

يجب أن تتعرف على المكان وتبحث عنه على الإنترنت بشكل مكثف قبل السفر؛ لكي تتأكد بشكل تام أنه المكان المناسب الذي تريد.

يمكن أن تبحث عن أشخاص من المكان نفسه على الفيسبوك أو لينكد إن بحيث تسألهم عن رأيهم في المكان وما إن كان هناك أماكن أفضل.

مشاركة