6 خطوات تجعل من طفلك يتمتع بشخصية قوية ومستقلة

كل أم تود أن يكون طفلها مستقلا وقوي الشخصية، لكن ماذا يعني ذلك وكيف تستطيعين تحقيق هدفك؟ تعرفي معنا على بعض الخطوات والنصائح التي تجعل شخصية ابنك مستقلة.

عززي لغة التواصل بينك وبين طفلك:

التواصل من أهم النقاط التي يجب التوقف عندها في تربية طفل مستقل، سواء التواصل بينك وبينه أو تواصله مع الآخرين، لذا ابدئي بالتحدث معه منذ طفولته الأولى لدى تغييرك لحفاضاته مثلا أو لدى إطعامه، فهذا سيجعله يتفاعل مع العالم الخارجي وأكثر قدرة على التعبير والتكيف مع من حوله وسيساعده على إدراك أن العالم لا يقتصر على والدته فحسب.

أخلقي بعض الروتين:

الروتين مهم جدا في هذا المجال إذ أن اعتياد طفلك على بعض الأمور يجعله أكثر سيطرة وتحكما بها لأنه يدرك ويتوقع كل ما سيجري بعدها.

أخلقي له عالمه الخاص :

اجعلي لطفلك عالما خاصا به عبر تخصيص غرفة نوم خاصة به وتجهيزها بألعاب وديكور مؤلف من الرسومات التي يحبها وحلوياته المفضلة، فبذلك ستعززين ثقته بنفسه وتجعلينه أكثر اندفاعا واستقلالية وقوة.

لا تفرطي في الخوف عليه:

إن خوفك الزائد على طفلك وخاصة عندما يبدأ بالمشي ،وعدم تركه القيام بذلك خوفا من أن يقع سيجعله أكثر اعتمادا عليك ولن يجرؤ على القيام بذلك بمفرده كما وسينعكس ذلك على ادائه الاجتماعي والفردي في ما بعد.

اجعليه يتناول الطعام بمفرده:

عندما يصبح طفلك قادرا على مضغ الطعام جيدا لا بد لك أن تسمحي له بتناوله بمفرده حتى لو أوقعه على الأرض في المرات الأولى او لطّخ يديه ووجهه. لا تتذمري من ذلك لأنه سيعلمه الاعتماد على نفسه.

"لا تستطيع القيام بذلك بمفردك":

اياك أن تقولي هذه العبارة لطفلك لأنك ستدمرين ثقته بنفسه وبقدراته بل اتركيه يحاول القيام بالشيء وقدمي له الدعم عندما يفشل.

مشاركة