كلب يرسل أما مغربية وابنتها إلى المستشفى في إسبانيا

تسبب كلب من فصيلة "بريسا الكناري" بجروح خطيرة على مستوى الرأس والظهر والذراعين والساقين لأم مغربية وابنتها الصغيرة، بعدما هاجمهما ببلدية "كولميناريخو" الاسبانية بمدريد.

وحسب ما أوردته صحيفة "ABC" الاسبانية فإن الأم وابنتها كانتا تتجولان بإحدى فضاءات الترفيه قبل أن ينقض عليهم الكلب الضخم ويقتل الكلب المرافق لهما ويباغتهما بعضات استدعت إلى نقلهما إلى المستشفى.

وأضافت الصحيفة ذاتها أن الأم البالغة من العمر 34 سنة تقدمت بدعوى قضائية في الموضوع فيما اعتقلت السلطات صاحبة الكلب المنحدرة من أصول رومانية، للتحقيق معها في قضية "التسبب بجروح خطيرة وسوء معاملة الحيوانات"

مشاركة