ابنة الرئيس الأمريكي ترامب تزعج جيرانها

يعاني سكان الحي الذي تقطنه "إيفانكا ترامب" ابنة الرئيس الأمريكي الجديد "دونالد ترامب" في واشنطن على وقع غضب سكاني عقب تحوله من حي هادئ إلى حي يعرف حركية غير عادي.

وكشفت صحيفة "الإندبندنت" أن السكان عبروا عن انزعاجهم من حالة التأهب والطوق الأمني الذي يعرفه حيهم منذ قدوم إيفانا للسكن فيه، كما أبدوا امتعاضهم من الحراسة المشدة والمبالغ فيها التي ترافق ابنه الرئيس الأمريكي وزوجها "جاريد كوشنير" الذي يعمل مستشارا لأبيها.

وتبعا للمصدر ذاته فقد تسببت ابنة الرئيس الأمريكي في حالة قلق شديد في أوساط جيرانها وقاطني الحي، بعد أن تم إغلاق عدد من مداخله وانتشار أمنيين بزي مدني في مختلف أرجائه.

مشاركة