ألماني يسلم نفسه للشرطة ويعترف "حباً في الله" بجرائم ارتكبها قبل سنوات

تداولت وسائل الإعلام الألمانية مؤخرا قضية رجل ألماني روسي ذهب طوعا إلى الشرطة ليعترف بارتكابه جرائم يعاقب مرتكبها عادة بالسجن لسنوات، "حُباً في الله" خصوصاً أنه اعتنق الإسلام منذ سنتين.

وحسب موقع "هافينغتون بوست عربي" ، فقد قام الرجل "إيغور" ذو الـ 28 عاماً، بجريمتي سطو منذ قرابة 6 أعوام، تتراوح عقوبة الواحدة منهما عادة السجن بين 3 و5 سنوات.

وفكر رجال الشرطة لبرهة في القبض عليه، لكن بالنظر إلى توجهه بنفسه لهم ليقر بما فعل بعد مرور كل تلك الفترة، لم يجدوا داعياً لاعتقاله، فتركوه يذهب.

مشاركة