"1000 إطار تربوي" يحتجون بالرباط ويوجهون أول رسالة للعثماني

مازالت الأطر التربوية، أو ما يمسى بـ "أطر البرنامج المرحلي 1000 إطار تربوي" تواصل احتجاجاتها بعدد من المسيرات، من أجل ما يصفونه "تحقيق مطالبهم المشروعة".

ونظم هؤلاء مسيرة حاشدة شارك فيها العشرات انطلقت من أمام الحي الجامعي العرفان في الرباط، قبل أن يعترض الأمن طريقها، ليتم تحويلها إلى باب الأحد باتجاه مبنى البرلمان.

ووجهت الأطر التربوية الغاضبة أول رسالة لرئيس الحكومة المكلف سعد الدين العثماني، طالبوا من خلالها الأخير بتسوية ملفهم، دون الرجوع للتكوين، مرددين شعار: " قولوا للعثماني، حنا أطر تربوية حنا أطر إدارية، لا إعادة التكوين ولا مراكز جهوية".

ورفع المحتجون قبالة البرلمان عددا من اللافتات التي تطالب بإيجاد حل لمشكلتهم التي ظلت عالقة لسنوات، بتسوية وضعيتهم وإدماجهم في قطاع التعليم العمومي بعد استيفائهم للشروط المطلوبة.

مشاركة