نائبة برلمانية مغربية تَفقِد مجوهراتها الثمينة بباريس والشرطة تتدخل على الخط

تعرضت نائبة برلمانية مغربية لسرقة مجوهراتها البالغة قيمتها 100 ألف درهم، وذلك عند وصولها إلى أحد الفنادق بباريس.

وانتبهت البرلمانية، التي تبلغ من العمر 44 سنة، إلى فقدانها لمجوهراتها عندما أوصل أحد خدم الفندق لحقيبتها إلى الغرفة التي نزلت بها.

وحسب وسائل إعلامية فرنسية فإن النائبة البرلمانية المغربية قدمت من مدينة وجدة، مؤكدة أن مجوهراتها قيمة جدا بحيث تنوعت بين قطع ذهبية وزمرد وأساور وسلسلة والتي قدرت قمتها 100 ألف درهم.

وصرحت النائبة البرلمانية، التي رفضت ذكر اسمها لوسائل إعلامية فرنسية، أنها لم تضع أي قفل لحقيبتها المصنوعة من الثوب مشيرة إلى أنه يستطيع أي شخص أن يفتح الحقيبة ويأخذ محتواها.

مشاركة