غريب... علماء هولنديون يتوصلون إلى دواء يوقف أعراض الشيخوخة

توصل فريق يعمل بالمركز الطبي لجامعة "إراسموس روتردام" في هولندا إلى دواء جديد عبارة عن جزيء يتم حقنه في الجسم، يوقف أعراض الشيخوخة لدى الفئران، ما يبشر بإمكانية تكرار التجربة بنجاح على البشر، إذ نشر بحثه يوم أمس الجمعة في دورية " Cell" العلمية.

وأجرى فريق البحث تجربته على فئران متقدمة في العمر مبرمجة وراثيا على الشيخوخة بصورة أسرع وأخرى تشيخ في العمر بعلاج كيمائي، بحيث توصل الباحثون إلى أن التجربة تعتمد على إظهار الخلايا التي أصيبت بالشيخوخة في الجسم وتوقفت عن الانقسام، وتتراكم هذه الخلايا بصورة طبيعية مع العمر، وتنهض بدور في التئام الجروح ومكافحة الأورام.

لكن بينما تبدو هذه الخلايا التي أصيبت بالشيخوخة هادئة، فهي في الوقت ذاته تفرز مواد كيمائية تسبب التهابات وتسهم في حدوث الشيخوخة.

وابتكر ذات العلماء دواء جديد عبارة عن جزيء من الأحماض الأمينية يدعى "البيبتيد" ينتقي تلك الخلايا ويقتلها من خلال إحداث اضطراب في توازن المواد الكيمائية داخلها، وتم حقن الفئران بالدواء الجديد 3 مرات أسبوعيًا، واستغرقت التجارب نحو عام.

وأظهر ذلك الدواء الجديد استعادة الفئران المتقدمة في العمر حيويتها، إضافة إلى نشاط إنبات الفرو الذي يغطي جسدها وبعض الوظائف العضوية الأخرى، كما أظهرت النتائج أيضا، أن وظائف الكبد استعادت نشاطها بسهولة وضاعفت الفئران المسافة التي تقطعها على العجلة الدوارة.

وقال قائد فريق البحث عالم البيولوجيا الخلوية، "بيتر دي كيزر"، إنه لا توجد أي علامات تشير إلى آثار جانبية، لكن "الفئران لا تتكلم"، ويعتقد أن الدواء قد يكون له تأثير محدود أو ربما ينعدم تأثيره على الأنسجة الطبيعية.

وعن إمكانية استخدام هذا الدواء لعلاج الشيخوخة، أضاف كيزر: "أتمنى ذلك، لكن العبرة بالنتائج"، حيث يعتزم الفريق إجراء تجارب على البشر أملا في أن تفضي الجهود إلى علاج للشيخوخة.

مشاركة