عبد الحق مبروك يسافر بتراث أحواش إلى العالمية ويوضح "نحن أول من أعطى للمرأة حق التباهي بجمالها"

أطلق عازف الساكسفون المغربي المعروف، عبد الحق مبروك، أول عمل تراثي مزج فيه بين فلكلور أحواش وفن الجاز، على إيقاع في تجربة هي الأولى من نوعها في المغرب.

وأكد مبروك، في ندوة صحفية عقدها مساء أمس الجمعة، بمدينة مراكش، أنه تشرب حمولة ثقافة منطقته "ورزازات"، الشيء الذي ساعده على خلق نوع من الإبداع عبر مجز إيقاعين يلتقيان في نظم الكلمة المعبرة قبل إيقاع الآلة.

ومن جهة أخرى، أشار عازف الساكسفون المغربي، أن فن أحواش من بين الفنون القليلة التي تعطي للمرأة الحق في التباهي، وإظهار جمالها، بعيدا عن النمطية واللباس الموحد الذي تعتمده النسوة في باقي الألوان التراثية التي تتعارض مع الحرية السائدة في الثقافة الأمازيغية.

مشاركة