اعتراض "صاحب سوابق" للموكب الملكي بالرباط يجر أمنيين إلى التحقيق

فتحت كل من المديرية العامة للأمن الوطني ومديرية أمن القصور الملكية، تحقيقا مفصلا في حادث تسلل شاب من أصحاب السوابق لم يتجاوز عقده الثاني إلى الموكب الملكي خلال استقبال العاهل المغربي محمد السادس لملك الأردن عبد الله الثاني.

وحسب ما أوردته يومية المساء في عددها الصادر اليوم الجمعة، فإنه تم الاستماع إلى أمنيين كانوا يؤمنون المتاريس الحديدية التي تعزل المواطنين عن الموكب الملكي، كما تم الاستماع إلى مسؤولين أمنيين تم تحميلهم مسؤولية خطأ تأمين مرور الموكب الملكي.

واستطاع الشاب، الذي كان يحمل رسالة استعطاف أراد إيصالها إلى الملك للحصول على "كريمة"، أن يتسلل أمام كوكبة الدراجين التابعة للدرك الملكي، الذين حاولوا إبعاده بحرفية دون إثارة انتباه الملكين بالموكب الملكي غير أن الشاب استطاع التسلل من جديد واقترب من السيارة التي تقل ملكي المغرب والأردن في الوقت الذي تحركت فرقة حراس الملك الخاصة لمطاردة الشاب الذي تم اعتقاله وتقديمه لعناصر الشرطة القضائية للاستماع إليه حول ملابسات تعرضه للموكب الملكي الرسمي بطريقة غير مسبوقة.

وأضافت ذات اليومية أن الحادث استنفر فرقا أمنية خاصة تابعة لأمن القصور الملكية وكذا المديرية العامة للأمن الوطني إذ تم الاستماع إلى المسؤولين، حيث من المنتظر أن تصدر عقوبات إدارية في حقهم بعد أن تبين أن خطأ ارتكب في بروتوكول تأمين الموكب الملكي.

مشاركة