زوجة بنكيران: "قرار إعفاء زوجي عاد بالنفع على العائلة وذلك بعد زوال الضغط وانخفاض المصاريف"

بعد مرور أزيد من أسبوع على إعفاء زوجها من تشكيل الحكومة، أكدت السيدة نبيلة حرم عبد الإله بنكيران، أن هذا القرار لم يغير أي شيء في حياة عائلتها، نظرا لكون هذا الأخير ما زال حاليا قائما على تصريف أعمال الحكومة المنتهية ولايتها، وكذا قيامه بمهام الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.

وأوضحت السيدة نبيلة، في تصريح لجريدة "اليوم 24" الالكترونية، إن أكثر ما ستفتقده بعد إعفاء زوجها هو تيسير قضاء بعض الحوائج البسيطة لأناس الذين كانوا يقصدونها وزوجها لقضاء أغراضهم المرتبطة بحياتهم اليومية.

وأضافت المتحدثة ذاتها، إن أفضل ما في القرار كان هو تقليل الضغط على زوجها وعلى عائلتها ولو بشكل نسبي، بالإضافة إلى التخفيض الملحوظ على مستوى النفقات والتكاليف.

مشاركة