زيت مغربي سرّ نضارة بشرة بعض المشاهير....ويمنع السرطان أيضاً

تم الإجماع حول منتوج واحد حينما تمّ سؤال مشاهير مثل "كاثرين زيتا جونز" و "تشارليز ثيرون" حول سر نضارة بشرتهما ولمعان شعرهما، و أكدا أن السبب وراء استخدامهم لزيت أركان المغربية.

و بحسب الممثلة الجميلة تشارليز فإن هذا الزيت قد أنقذ شعرها حينما استخدمته كمرطب بعد أن تسببت كثرة صباغته في تشققه وتقصفه، بينما قالت الممثلة كاثرين أنها تشبّع وجهها بالزيت لتغذية بشرتها أثناء النوم بحسب تقرير لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

و لم تكن هاتين الممثلتين السباقتين لذلك، فقد اعتادت القبائل المغربية منذ قرون في استخدام زيت أرجان لعلاج البشرة الجافة وآلام المفاصل، والذي أصبح  سر الجمال في العالم اليوم.

 

ويحتوي الزيت على مضادات الأكسدة وفيتامين "هـ" ويتم إنتاجه من بذور أشجار الأرجان المغربية، و يحد من ظهور التجاعيد والندبات والبثرات وحب الشباب.

أشجار الأرجان

والمدهش أن العلامات التجارية لمنتجات الجمال مثل لوريال ولاش وكيلز أصبحت تستخدمه في جميع منتجاتها، كالشامبو ومستحضرات التجميل و صابون الاستحمام، ويتم استخدامه أيضاً في مستحضر المسكرة الذي يساعد على نمو الرموش وزيادة حيويتها.

وتشير البحوث إلى أن الأحماض الذهنية التي يحتويها هذا الزيت تقلل من نسبة الكولسترول وتحمي القلب، ويمكن أن يساهم في منع العديد من أنواع السرطانات وداء السكري، ويعتبر مضاداً طبيعياً للالتهابات.

ويعد حجم الطلب العالمي على زيت الأرجان هائلاً للغاية،  ومن المتوقع أن يبلغ حجم الطلب مليار جنيه إسترليني بحلول عام 2022، ويصل حجم الطلب بقطاع مستحضرات التجميل إلى 40% من هذه القيمة.

وقد تكون أكبر ميزة لزيت الأرجان هي ندرته، وهي السمة الرئيسية التي ساعدت على زيادة شعبيته وشهرته.

حيث تنمو شجرة الأرجان في جنوب غرب المغرب، ومن المعتاد أن تقوم نساء المناطق التي تنمو بها هذه الشجرة بجمع ثمار الأرجان واستخلاص زيوتها بالتجفيف واستخراج البذور وعصرها، وكانت قديما تلك العملية تتم يدوياً، حيث يتم إنتاج لتر واحد من الزيت خلال 15 ساعة عمل.

أما الآن، فرغم أن كسر الحبات يتم يدوياً، ولكن يتم استخدام المكابس الكهربائية في عصر البذور، بما يعجّل عملية العصر ويحافظ على الزيت.

مشاركة