بعد العثور على ساقه.. تشييع جثمان ضحية مصنع الخشب بسلا

قالت عائلة "مسراطي إبراهيم" الضحية الذي عثر على جثته تحت أنقاض مصنع الخشب بسلا إنه سيدفن اليوم بالمقبرة التابعة بسيدي موسى بسلا.

وأضافت مقربة من الضحية في تصريح لمجلة "سلطانة" الإلكترونية، أن السلطات عثرت على ساق الضحية مساء أمس تحت الأنقاض بعد البحث الذي دام أزيد من 12 ساعة.

يذكر أن الضحية المسمى قيد حياته "مسراطي ابراهيم" قضى في مصنع الخشب وهو يحاول انقاد العمال، بعدما شبت النار في مصنع الخشب بسيدي موسى بمدينة سلا والذي أودى كذلك بحياة رجل إطفاء.

مشاركة