اعتقال موظف باع لسجين فرنسي وهم "العفو الملكي" بـ 14 مليون سنتيم

قضت استئنافية مراكش أول أمس الثلاثاء بالسجن سنة حبسا نافذا في حق موظف بسجن "لوداية" بالمدينة وبراءة موظف آخر كانا متابعين في حال اعتقال بتهمة تلقي الرشوة قيمتها 14 مليون سنتيم من سجين فرنسي مقابل استفادته من العفو الملكي.

وحسب جريدة "أخبار اليوم" في عددها الصادر اليوم، فقد قضى المتهمان أكثر من سنة و7 أشهر على ذمة التحقيق بعد الشكاية التي قدمها السجين بنفس المؤسسة إلى المندوب العام لإدارة السجون بتهمة الرشوة مقابل إدراج اسمه ضمن لائحة السجناء المشمولين بالعفو الملكي بمناسبة عيد العرش 2014.

وتم الاستماع من طرف قاضي التحقيق باستئنافية مراكش إلى المشتكي الذي يقضي عقوبة سجنية بتهمة تتعلق بتزوير أوراق نقدية، كما تم الاستماع إلى الموظفين الذين تقررت متابعتهما في حال اعتقال منذ شهر يوليوز من عام 2015.

مشاركة