"إسبانيا" ضيفة شرف مهرجان سينما الذاكرة

أعلن عبد السلام بوطيب رئيس مهرجان سينما الذاكرة المشتركة، أن الدورة الخامسة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة التي تحتضنه مدينة الناظور بين 2و 7 من ماي المقبل، سيستضيف الجارة الإسبانية ضيف شرف دورة المهرجان لسنة 2016.

وأوضح بوطيب، خلال ندوة صحافية لتقديم برنامج الدورة الخامسة بالرباط، أن الهدف من تنظيم مهرجان للذاكرة المشتركة ملامسة طريقة تفكير أهل المتوسط المنتشرين في بقاع العالم من خلال السينما، و”كيف يفكرون في ما يحدث هنا، وما هي إجاباتهم على إشكالات وأزمات حقوق الإنسان، وكيف يمكن أن يبدعوا إن على المستوى الحقوقي أو السياسي أو الفني انطلاقا من بلدان إقاماتهم".

وقال  رئيس المهرجان "في في ظل غياب للقاعات السينمائية بمدينة، فإن مهرجان الذاكرة المشتركة فرصة لخلق أجواء سينمائية بالمدينة، ومنح الفرصة للجميع لمشاهدة آخر ما أنتجه عباقرة الفن السابع عبر العالم"، مبرزا أن لجنة التظاهرة توصلت بعدد كبير من الافلام  اختارت منها للتباري 16 فلما تنتمي إلى دول مختلقة، موردا أنه "من الصعب اختيار 16 فلما من 600 الى توصلنا بها، لكن صرامة اللجنة كانت الفيصل".

وأفاد المتحدث أن المهرجان سيعرض أفلام خارج المنافسة؛ بينها فيلمان إسبانيان وآخران من المغرب، كما سيتم تخصيص قاعة عرض خاصة بالنساء، مع تنظيم ورشات تكوينية وقراءات شعرية وندوات وغير ذلك من الأنشطة الموازية، وأضاف "سنكرم خلال الدورة الخامسة، لأول مرة، العائلات السينمائية، كما سنكرم شخصيات متوسطية ناجحة ومتألقة، وعلى رأسها عمدة روتردام الهولندية أحمد بوطالب"، يقول بوطيب.

وتضم لجنة تحكيم المهرجان الممثل السوري جمال سليمان رئيسا للجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة، والموسيقار اللبناني مارسيل خليفة رئيسا للجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي، والكاتب والسفير السابق للمغرب بكولومبيا محمد الخطابي رئيسا لجائزة “اللجنة العلمية لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم".

إلى ذلك، أعلنت إدارة المهرجان عن إطلاق جائزة جديدة يطلق عليها  " الجائزة الدولية "ذاكرة من أجل الدمقراطية و السلام"، التي انخرط فيها حقوقييون و سياسيون من العالم برمته.

 

مشاركة