ليلى البراق لسلطانة: "لم أخضع لعملية تجميل بدليل أنفي البارز وما عاد للحب مكان في حياتي"

عقدت المطربة ليلى البراق، مساء اليوم الأربعاء، ندوة صحفية للإعلان عن إطلاق ألبومها بعنوان"عاد بديت"، وذلك تزامنا مع احتفالها بمرور عشر سنوات على تواجدها في الساحة الفنية، وذلك بفندق موكادور البيضاء.

وأفصحت البراق في تصريح صحفي لمجلة "سلطانة" الالكترونية، حول اللوك الجديد الذي ظهرت به بعد غيابها:"لم أخضع لأية عملية تجميلية، ومظهري بهذا الوزن هو نتيجة طبيعية للرياضة والحمية التي داومت عليها طيلة 11 شهرا والدليل على ذلك أنفي الذي يبدو أكبر حجما من وجهي ولم أفكر في تغييره".

ومن جهة أخرى أوضحت ليلى أنها تعيش مع عائلتها، وتركز على العمل وعلى ابنتها الصغيرة، مؤكدة أنه ما عاد للحب مكان في حياتها.

وفي جو من التناغم والفرح شارك مجموعة من الإعلاميين الفنانين المغاربة ليلى فرحتها بعودتها الى الساحة الفنية وإطلاق ألبوم " عاد بديت" ومن بينهم، مصطفى بوركون، موس ماهر، ،نزهة الشعباوي، وسعيد مسكر، وعماد قطبي،و وهشام مسرار.

مشاركة