"الحيلي".. مغربية تستغيث لتخليصها من قبضة "داعش"

كشفت صحيفة "الوطن" الكويتية اليوم الاثنين، أن فتاة مغربية تقيم بإقليم بادوفا الإيطالية تطالب عائلتها بتخليصها من قبضة "داعش"، مشيرة إلى أنها تبدي ندمها وتأسفها عن التحاقها بذلك التنظيم الإرهابي.
وأضافت الصحيفة ذاتها، التي نقلت الخبر من "لاريبوبليكا" الإيطالية، أن الفتاة التي تدعى "مريم الرحيلي"، تبدي رغبتها الشديدة في العودة إلى بيت أفراد عائلتها بادوفا، بشمال إيطاليا، بعد أن غادرته في يوليوز الماضي، في اتجاه تركيا، من أجل الالتحاق بتنظيم "داعش" بسوريا.

وبعدما كانت مريم قد نشرت على حسابها الخاص بموقع الفايسبوك، منشرورات تشيد بالإرهاب، لكنها أصبحت اليوم تستغيث أملا في الخلاص.
ونقلت صحيفة "إل غازيتينو" أن جهاز الدرك الإيطالي يباشر جهودا لأجل إنقاذها، خاصة وأن أي محاولة منها للفرار قد تكلفها خسارة حياتها.

مشاركة