حبيبة كاتر... مسنة مغربية رفضتها مستشفيات البيضاء بعدما تعفن لحمها وتآكل

بعد معاناة مع مرض فقر الدم لمدة أربع سنوات، فقدت "حبيبة كاتر" مسنة يتعدى عمرها 74 سنة القدرة على المشي والحركة وأضحت طريحة الفراش الأمر الذي تسبب في حدوث تعفن وتآكل على مستوى أطرفها.

وحكت فاطمة، زوجة ابن السيدة المسنة، لمجلة "سلطانة" الإلكترونية عن معاناة حماتها  قائلة: "حاولت أخدها إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء لكن بدون جدوى لأن المستشفى رفض استقبالها".

وأضافت المتصلة ذاتها، "أصيبت حماتي بتعفن على مستوى فخديها ورجليها بعد فقدانها القدرة على المشي والحركة ما تسبب في انبعاث رائحة كريهة من المناطق المتضررة".

وأكدت المتحدثة، أن الوضع الاجتماعي القاسي لهذه السيدة هو السبب الذي حال دون تلقيها العلاج اللازم قائلة: "أسكن في غرفة على السطح أقتسمها مع حمايتي وأطفالي وظروفنا الاجتماعية القاسية والهشة منعتنا من توفير الدواء اللازم لعلاج حماتي التي تعاني في صمت".

الحالة الاجتماعية المزرية دفعت المتحدثة إلى توجيه نداء للمحسنين ولذوي القلوب الرحيمة لمساعدتها في علاج حماتها من المرض الذي يتطلب مبالغ مالية لا تقدر على توفيرا.

لمساعدة الحالة الإنسانية المرجو الاتصال على الرقم التالي: 0670027949

مشاركة