"مسرح الرحال" ينظم دورات تكوينية لساكنة الأحياء الشعبية في البيضاء

تحت شعار "توطين الفرق المسرحية"، ينظم مسرح الرحال دورات تكوينية لفائدة أزيد من 350 مستفيد ومستفيدة ينتمون للأحياء الهامشية لساكنة الحي المحمدي بالدار البيضاء وذلك بدعم من وزارة الثقافة.

وحسب بلاغ توصلت به مجلة "سلطانة" فإن هذه الدورات التكوينية تهدف إلى فك العزلة عن سكانها وتمكينهم من متابعة الأعمال المسرحية والثقافية، والنهوض بالحوار والتنوع الثقافيين في أوساط الشباب المنحدرين من أسر معوزة.

ويسعى مسرح الرحال على الأمد الطويل إلى التعريف بهذا الصنف من المسرح على الصعيد الوطني باعتباره ممارسة فنية غير مألوفة لدى العديد من الناس، وإن كانت تندرج في إطار تقليد مغربي قديم.

وتعد هذه التجربة الأولى من نوعها في المغرب، التي بدأها الفنان المغربي المهاجر محمد الحسوني مدير الجمعية الثقافية للمسرح الرحال وزوجته البخاري صوفيا قبل عشر سنوات وخصصاها للأحياء الشعبية الهامشية، خصوصا في مدينة سلا المجاورة، خاصة "بدوار ميكا" حيث لاحظ العديد من مظاهر الفقر والتهميش وما يترتب عليها من عنف وانحراف.

يشار إلى أن "المسرح الرحال" يعد أول فرقة مسرح الشارع تم تأسيسها في المغرب سنة 2006، وحظيت باعتراف من وزارة الثقافة كأول مجموعة مهنية في مجال فنون الشارع.

مشاركة