نزاع قضائي بين "فايسبوك" ومشترك في الموقع بسبب صورة

تسببت صورة لوحة فنية، اعتبرتها إدارة موقع "فيس بوك" إباحية، في إغلاق حساب فرنسي. وتظهر الصورة لوحة لجسد امرأة عاريا، مستلقية على سرير، وقد كشفت عن عورتها بالكامل.

ناشر الصورة، دخل في نزاع قضائي مع "الفيسبوك" معترضا على قرار إغلاق حسابه المجاني. وقال "فريديريك دوران بيساس"، لقناة "أورونيوز" إن الفيسبوك يعرض أشياء أكثر عنفا، وإنه لا يفهم سبب الرقابة التي تفرضها إدارة "فايسبوك" على الفنانين، بينما لا تفرضها على مشاهد الإعدامات.

وكان الموقع أغلق حساب الفرنسي، بدعوى استغلاله المهني للموقع، بينما تقول المحاكم الفرنسية إذا كان الحساب مجانيا فإن فايسبوك تجني من ورائه أرباحا بفضل الاعلانات والتطبيقات المدفوعة الأجر، ما يعني أن الصفة المهنية لا يمكن مخالفتها.

مشاركة