5 نصائح للحفاظ على حياة زوجية سعيدة بعد الولادة

دائما ما ينتظر الزوجان مولودهما الأول الذي يضفي على حياتهما الزوجية الحب والاستقرار، ولكن قد يسبب بعض التوتر في العلاقة الزوجية. بسبب العديد من التغيرات التي تحصل مع استقبال المولود الجديد، حيث أن الأم تصبح منهمكة في رعاية طفلها، وهذا ما يبعدها عن الاهتمام بزوجها وإهماله، وهكذا ستتراجع العلاقة الحميمة بين الزوجين، ويدخل على العلاقة الروتين والملل.
إليك بعض النصائح التي ستساعدكما على تجديد العلاقة بعد الولادة، استعادة الرومانسية والتأقلم مع نمط حياتكما الجديد:

  1. خصصي وقت لزوجك بمفردكما للقيام بنزهة أو الخروج إلى مكان ما لقتل الملل الذي بينكما، كما يمكنك أن تجعليه يشاركك همومه ومشاكله لكي تثبتي له بأنك مهتمة به وبأحاسيسه.
  2. لا تسمحي بأن تنطفأ شعلة الحب بينكما عليك أن تعبري له عن حبك وأحاسيسك تجاهه، كما يجب أن تخصصي وقت للاستمتاع بالعلاقة الحميمة مع زوجك لأنها الطريقة الأفضل لكي تجتمعا معًا بعيدًا من محيطكما.
  3. يجب عليك أن تخصصي جو هادئا لكما، من خلال تحضيرك لعشاء رومانسي، تتحدثان عن كل الأمور التي تخصّكما أنتما فقط.
  4. القيام بأشياء مشتركة مثلا من خلال ممارسة نشاط معين معه، اعتدتما على القيام به قبل الولادة.
  5. عند خروج للعمل تذكريه برسالة نصية تعبرين فيها عن اشتياقك له، وليدرك بأنك تفكرين فيه دائما على الرغم من كل انشغالاتك الجديدة.

مشاركة