طفل عمره 14 عاما فقط يصبح محاضرا في الجامعات البريطانية

استطاع الطفل البريطاني "ياشا آسلي"، أن يحاضر في أعرق الجامعات البريطانية، بعد أن أظهر عبقريته فى مجال دراسة الرياضيات، رغم أن سنه لا يتجاوز 14 عامًا.

وحسب صحيفة "ذا صن"، فقد تم تعيين الطفل "آسلى" بجامعة لستر بعد أن تفوق على المتقدمين لشغل تلك الوظيفة ممن تجاوزت أعمارهم سن الرشد.

ووفق ذات المصدر فقد حصل "ياشا" على أول درجة جامعية له فى الرياضات عام 2014، ولم يكن قد تجاوز الثانية عشرة من عمره فى ذلك الوقت، ويعتزم حاليًا تقديم رسالة الدكتوراه فى المجال ذاته.

وتجدر الإشارة إلى أن "ياشا" بريطانى من أصول إيرانية، ولقب بالطفل المعجزة، إذ يعد أصغر طفل فى العالم ينجح فى اجتياز المستوى المتقدم من اختبار الرياضيات GCE.

مشاركة