عرض الفيلم المغربي "حمى" في إطار الدورة الـ20 لأسبوع الفرنكفونية في برازيليا

تم عرض فيلم "حمى" للمخرج هشام عيوش في برازيليا، ضمن فعاليات مهرجان الفرنكفونية السينمائي (15 - 20 مارس)، والمنظم في إطار الدورة الـ20 لأسبوع الفرنكفونية الذي تحتضنه العاصمة البرازيلية حاليا.

وتم عرض الفيلم، وهو إنتاج مشترك فرنسي مغربي، بالمركز الثقافي المرموق "سينترو كولتورال بانكو دو برازيل" ببرازيليا، في إطار المهرجان المنظم ضمن فعاليات نسخة هذه السنة من أسبوع الفرنكفونية (13 -31 مارس).

ويقدم شريط "حمى" تحليلا للروابط الاجتماعية، من خلال قصة بنجامان، وهو طفل ستتعرض حياته لهزة يوم ولجت والدته السجن وكشفت للمصالح الاجتماعية ولابنها وجود أب لا يعرفه، ويتعين عليه العيش معه. وسيكتشف الطفل، العنيف والحساس في آن واحد، أبا محطما وكئيبا، يقطن مع جديه في حي بالضاحية الباريسية.

وسبق أن حاز الفيلم على العديد من الجوائز الدولية، بينها جائزة "الحصان الذهبي" في الدورة ال24 للمهرجان الإفريقي للسينما والتلفزيون بواغادوغو ( فيسباكو)، وكذا جوائز المهرجان الدولي للفيلم الشرقي بسويسرا، ومهرجان السينما الإفريقية بقرطبة - إسبانيا، والمهرجان الدولي للفيلم العربي بقابس - تونس.

ويقدم مهرجان الفرنكوفونية السينمائي مجموعة مختارة من 12 فيلما من المغرب وتونس وكندا وسلوفينيا والغابون وفرنسا وسويسرا وبلجيكا وأوكرانيا.

وبعد "حمى"، سيكون عشاق السينما على موعد مع الفيلم المغربي "البراق" للمخرج محمد مفتكر، وذلك بالمركز الثقافي "سينترو كولتورال بانكو دو برازيل" بالعاصمة البرازيلية.

ويتم تنظيم أسبوع الفرنكفونية سنويا من قبل خمسين من السفارات المعتمدة في البرازيل، والتي تشكل مجموعة الفرنكفونية التي تضم الدول المنضوية تحت لواء المنظمة الدولية للفرنكفونية. وتسمح هذه التظاهرة للجمهور البرازيلي باكتشاف الغنى الفني والثقافي والسينمائي للدول المشاركة.

ويشمل برنامج هذه التظاهرة العديد من الأنشطة، لاسيما تنظيم مهرجان سينمائي ومحاضرات وحفلات وتذوق طبخ البلدان المشاركة ومعرض لمنتجات الصناعة التقليدية.

مشاركة