دراسة: أدوية منع تساقط الشعر قد تسبب العجز الجنسي

كشف موقع "دويتشه فيله" أن مادة "فيناستريد"، التي تدخل في تركيب أدوية منع تساقط الشعر، يمكن أن تكون لها آثار جانبية تؤثر على القدرة الجنسية للرجل، مضيفا أن هذه المادة يمكن أن يستمر تأثيرها السلبي حتى بعد وقف استخدامها.

واستنادا للمصدر ذاته فإن مادة "دوتاستريد" التي تستخدم أيضاً في أدوية معالجة تساقط الشعر يمكن أن يكون لها نفس التأثير السلبي على الطاقة الجنسية للرجال.

وأضاف موقع "دويتشه فيله" أن فريقا علميا دوليا من جامعة "نورث ويسترن" الأميركية في شيكاغو بحث بدقة، الآثار الجانبية لهذه المواد.

وقام هؤلاء برئاسة "ستيفن بالكنب"، بتحليل معلومات تتعلق بـ 122 ألف رجلا تناولوا هاتين المادتين أو إحداهما، ودراسة تأثير فترة تناول المادتين على العجز الجنسي والمشاكل التي ترافق ذلك.
.

مشاركة