تفاصيل جديدة تطفو على السطح في قضية سعد لمجرد

تسربت مؤخرا مجموعة من المعطيات، حول الجلسة المحاكمة التي واجه فيها الفنان المغربي سعد لمجرد الشابة الفرنسية التي اتهمته بالاغتصاب "لورا بريول".

وتناقلت مجموعة من المصادر، اعتراف سعد لمجرد بكون "لورا بريول" ذهبت معه الى الغرفته بمحض إرادتها ولم تكن أي ضغوط من جهته، وطالب "سعد" بتسجيلات كاميرات المراقبة التي تقع بالفندق لإثبات براءته.

ونفت الضحية "لورا بريول" كل أقوال "لمجرد" وامتنعت عن الكلام، حيث تدخل محاميها ليفيد أن موكلته لازالت لم تخرج من صدمتها بعد الاغتصاب، ليتم تأجيل المحاكمة الى أجل غير مسمى.

يشار أن "سعد لمجرد" لا زال في السجن على خلفية اتهامه باغتصاب فتاة فرنسية تدعى "لورا بريول"، حيث قضى أزيد من 4 أشهر.

مشاركة