بعد تعيينه رئيسا للحكومة... عيادة العثماني للأمراض النفسية تثير انتباه رواد مواقع التواصل

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لواجهة عيادة الدكتور سعد الدين العثماني، الذي عين أمس الجمعة رئيسا للحكومة المغربية خلفا لزميله في الحزب عبد الإله بنكيران.

وأثارت صورة واجهة العيادة، التي يزاول بها العثماني مهنته الأصلية "الطب النفسي"، ردود أفعال مختلفة وساخرة على المواقع الإجتماعية، حيث اعتبره البعض الأنسب لرئاسة الحكومة نظرا لكونه الوحيد القادر على فهم نفسية المواطن المغربي وكذا الفاعلين السياسيين بها، وبالتالي سيقدر على التعامل معهم بطرق مغايرة لتلك التي استعملها بنكيران.

سعد الدين العثماني

واعتبر النشطاء ذاتهم، أن هذه الواجهة التي تحمل عبارة "إختصاصي في الأمراض النفسية والعقلية ، هي تلخيص لواقع المغرب وسياسته التي تحتاج خبيرا في مثل هذه الأمراض لإحداث تغيير.

من جهتهم لاحظ آخرون عبارة "بالموعد" الموجودة على ذات الواجهة، مؤكدين أن الإقبال سيكون تاريخيا على العيادة في السنوات القادمة، نظرا لطرافة كون من يكشف عليك هو في نفس الوقت رئيس للحكومة.

يذكر أن الملك محمد السادس، استقبل أمس الجمعة بمدينة الدار البيضاء، سعد الدين العثماني عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية وذلك قصد تعيينه كرئيس مكلف بتشكيل الحكومة، بعد تعذر قيام بنكيران بهذه المهمة لأزيد من خمسة أشهر.

مشاركة