الدورة الثالثة من تظاهرة " نظرات نسائية" تحتفي بالفنانات التشكيليات

تحتفي الدورة الثالثة من تظاهرة "نظرات نسائية" ،التي افتتحت مساء اليوم الجمعة بالدار البيضاء، بالفنانات التشكيليات اللواتي ساهمن في تطوير الفن التشكيلي المعاصر، وتعزيز إشعاعه وحضوره وطنيا ودوليا.

ومن هذا المنطلق حرصت تظاهرة "نظرات نسائية" التي تنظمها جمعية (إبداع وتواصل) ،تخليدا لليوم العالمي للمرأة ، على تخصيص هذه الدورة للفنانات التشكيليات ، وذلك اعترافا بمنجزهن التشكيلي وبفرادة أعمالهن الإبداعية.

وفي هذا الصدد أوضحت السيدة الزهرة ألكو ،رئيسة جمعية إبداع وتواصل، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الدورة مهداة للنساء التشكيليات بكل أساليبهن وأجيالهم ، اللواتي توفقن في مساراتهن الإبداعية ونجحن في نحت مسارهن الإبداعي الخاص.

كما أشادت بالالتزام الفني للفنانات التشكيليات اللواتي وظفن مواهبهن الإبداعية لترسيخ القيم النبيلة وتعزيز التربية الفنية، وشاركن بسخاء في الحركية الثقافية والفنية الهادفة.

وأبرزت السيدة ألكو أن هذه التظاهرة الثقافية أصبحت موعدا سنويا لا محيد عنه، بالنسبة للفنانات التشكيليات اللواتي بصمن المشهد التشكيلي داخل المغرب وخارجه،و نجحن ب"فضل جودة الأعمال الفنية في نحت مسارهن الإبداعي الخاص".

وبعد أن أكدت على ضرورة تثمين إبداعات الفنانات التشكيليات بكافة أجيالهن ، اعتبرت أن المسار "الذي التزم به المغرب لترسيخ جوهر المساواة بين النساء والرجال سيفضي إلى انخراط كبير للمرأة الفنانة في التنمية السوسيو ثقافية وإبداع الثروة اللامادية".

وأوضحت أن هذه الدورة، التي تنظم تحت شعار "تكريما للإبداع بصيغة المؤنث"، تشكل فضاء لتبادل التجارب وتقاسم الأفكار والتصورات حول المجال الفني بشكل عام ،ومدى أهمية تثمين الإبداع المعاصر بشكل عام.

وتتميز هذه الدورة التي تتواصل إلى غاية 31 مارس الجاري ، كذلك، بتكريم نساء يمثلن مختلف المجالات الإبداعية من أدب وتصميم ومسرح وسينما و موسيقى وتشكيل صباغي ونحت وعمل جمعوي.

ويتعلق الأمر بالفنانة التشكيلية فوزية جسوس و الأستاذة والباحثة رابحة زاهيد، والممثلة الزهرة نجوم ،والمغنية فاطمة الزهراء لحلو، وحجوبة لخضر زوجة الفنان التشكيلي الراحل بوجمعة لخضر، و لطيفة العراقي رئيسة جمعية حلقة شهرازاد، وتانيا بناني سميرس مسؤولة المعارض والندوات بفيلا الفنون بالدار البيضاء، وكلير أنتوش مديرة مركز تكوين الكبار بالدار البيضاء.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الثقافية التي تعرف مشاركة أزيد من 30 فنانة تشكيلية ،على الخصوص، عقد لقاءات مع الفنانات المشاركات للتعريف بمساراتهن وتجاربهن الاحترافية، وإقامة ورشات للإبداع التشكيلي في موضوع البيئة، تنشطها الفنانات المشاركات في المعرض الجماعي بتعاون مع مديرية الثقافة بالدار البيضاء.

وكانت الدورة الثانية من ملتقى "نظرات نسائية" التي احتضنها رواق مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء في الفترة الممتدة بين 12 و 31 مارس 2016 قد أهديت لذاكرة الفنانة الراحلة بنحيلة الركراكية.

مشاركة