المغاربة يفتحون أعينهم على "ستوري فايسبوك"... وهذه طريقة استخدامه

تفاجأ عدد من رواد موقع "فايسبوك" الاجتماعي، صباح اليوم الجمعة، بتحديث جديد قامت به إدراة هذه الشبكة، حيث أتاحت لمستخدميها نشر صورهم وقصصهم على شاكلة تطبيق "سناب شات".

ولم تلقى هذه الإضافة المتوفرة على تطبيق "ماسنجر"، إستحسان رواد هذا الموقع الاجتماعي، حيث عبروا عن كون هذه الإضافة هي مجرد تقليد ضعيف لتطبيق "سانشات" وكذا "واتساب" الذي أتاح بدوره مؤخرا نفس الميزة.

وكانت إدارة "فايسبوك"، قد أعلنت مؤخرا عن نيتها إطلاق ميزة جديدة باسم " My Day" أو " Messenger Day"، والتي بدأ اختبارها في شهر سبتمبر الماضي في بولندا، لتتوافق مع جميع مستخدمي "ماسنجر" حول العالم على الأجهزة العاملة بنظامي "آندرويد" و"iOS".

وأكد خبراء تقنيون، أن هذه الميزة جاءت في وقتٍ يرى "فايسبوك" أن "سناب شات" بات ينافسه بقوة ويستحوذ على فئة المراهقين.

وسيتمكن المستخدمون من اعتماد هذه الميزة كوسيلة جديدة لمشاركة الصور والفيديوات بين مستخدمي "ماسنجر" فور حدوثها.

وسبق لـ"فايسبوك" أن أضاف ميزة "القصص" (stories) إلى "ماسنجر" و"انستاغرام" الذي يملكه من "سناب شات".

ولفت "فايسبوك" إلى أنه يمكن للمستخدم التحكم بالميزة الجديدة، التي تحتفظ بالصور والفيديوهات على غرار "سناب شات" و"انستاغرام" و"واتساب" لمدة 24 ساعة ثم تختفي، على نحو يسمح له بتحديد من يرى "يومياته"، أو أن يشاركها مع عائلته أو أصدقائه.

مشاركة